السقالات وقوالب الصب



تخطيط لدورة العمل خلال مشاريع تجريبية لنماذج BIM.

تخطيط لدورة العمل خلال مشاريع تجريبية لنماذج BIM.

زيادة الكفاءة التخطيطية مع نماذج BIM

16/09/2018

توفر عمليات تخطيط قوالب الصب المعتمدة على النماذج والمستخدمة لنمذجة معلومات البناء ثلاثية الأبعاد الشفافية العالية في عمليات قوالب الصب، مما يعزز كفاءة عملية التخطيط ويضمن الأمن، كما يقول توبياس والنر، رئيس خدمات هندسة تقنية المعلومات في ميفا.

بينما تساعد عمليات الرقمنة على تعزيز الإبداع في صناعة البناء وتحفز الجيل الجديد بالكامل على التفكير بطريقة جديدة، فإن نماذج معلومات البناء (BIM) بشكل خاص تجمع الكثير من الجوانب المختلفة في القطاع. 
ومن أبرز الجوانب المبهرة والمبتكرة عن BIM هي اتباع المنهج الشامل والذي يتيح تنسيق وإدارة كافة المعلومات الخاصة بمشروع بناء معين، بدءًا من التخطيط إلى الإنتاج والتصنيع، وصولا إلى موعد تشغيل المبنى نفسه. 
وتركز شركة ميفا المتخصصة في قوالب الصب على عملية البناء الشاملة. ولكن لا تتيح BIM- نماذج البناء ثلاثية الأبعاد- تحديد هندسة الأجزاء المصورة أو المرسومة فقط، بل تحديد الخصائص الوصفية لها أيضًا. 
إن كل نموذج ثلاثي الأبعاد يمكنه الدخول إلى قاعدة البيانات المركزية وتصوير تصميمات الأرضيات والإطلاع عليها جرافيكيًا، بدءًا من المنظر الكلي الكامل إلى أصغر التفاصيل مثل فواتير المواد. 
على سبيل المثال، يمكن التعرف على جميع مكونات قوالب الصب التي سيتم استخدامها. وإذا ما تم تعديل أي من هذه المشاهدات، فإن ذلك يؤثر على قاعدة البيانات ومن ثم على باقي المشاهدات والقوائم. وتصبح الخطط دائمًا محدثة بسبب الارتباط ثنائي الاتجاه. وتتحدث النتائج عن نفسها: بيانات متناسقة في الخطط والمشاهدات وفواتير المواد.
وتعد الاتصالات والشفافية من بين أهم عناصر نماذج BIM. فنظرًا لإمكانية دخول كل مشارك على أحدث البيانات في اي وقت، فإنه يمكن الحد من خسائر المعلومات، ويمكن لكل شخص التأكد بأن الخطط مرئية من جانب جميع الأشخاص الآخرين العاملين في نفس المشروع. ولكن كيف يمكن لمصنّع قوالب الصب مواكبة هذا الابتكار؟ 
عندما نتحدث عن قوالب الصب، فإننا نفرق بين الأجزاء المؤقتة، والأجزاء المدمجة. بالنسبة للمكونات المؤقتة فإنها لازمة لعملية إقامة مبنى ما، وهذه لا تحتاج إلى أرشفتها في نماذج BIM على المدى البعيد. 
ولكن الوضع يختلف مع الأجزاء المدمجة مثل ألواح التثبيت لأنظمة قوالب الصب المتسلقة التي تشكل جزءًا لا يتجزأ من نموذج البناء. فمن الناحية العملية، فقد أثبتت مزاياها فيما يتعلق بالنماذج ذات الغرض المحدد، خاصة عند التخطيط لقوالب الصب. يتكون نموذج قوالب الصب من عناصر قوالب الصب مع معلومات محددة عن القوالب والمصنّع. 
ولضمان فائدة أعمال تخطيط قوالب الصب المعتمدة على النماذج، يجب أن تكون المعلومات المتوفرة في نموذج البناء كاملة، ويجب أن تكون محددة. وهذا يعني أنه يجب تحديد كل أجزاء الخرسانة المصبوبة في الموقع، والخرسانة المسلحة، وأسطح التركيب، والأجزاء المدمجة وتصنيفها من حيث مراحل البناء والطوابق ودورة حياة المبنى. 
ويعد الوقت عنصرًا آخر يجب عدم إغفاله. ويتم أخذه في الاعتبار بشكل غير مباشر في تعريف الدورة وتسلسل التصنيع في نموذج البناء. وهنا تصبح عملية التخطيط أكثر كفاءة بسبب عدم حاجة مورد قوالب الصب لجمع المعلومات وعدم الحاجة إلى خلق نموذج جديد. ويتم جمع أعمال بناء الهيكل ونماذج قوالب الصب في نموذج واحد منسق، مما يتيح لجميع المشاركين التواصل فيما بينهم. وهنا تكمن الميزة في تدفق العمل المغلق وتوحيد قاعدة البيانات. 
ولتعزيز القدرة على تخطيط استخدام قوالب الصب، يجب أن يحتوي النموذج على معلومات كاملة عن الأشياء. وعند هذه النقطة، يتم تحديد استراتيجيات هامة للإنتاج والمناولة لمكونات قوالب الصب. على سبيل المثال، إذا طلب مهندسو القوالب خصائص إضافية للأجزاء الخرسانية المصبوبة في الموقع، فإنهم يمكن أن يجدونها في أي وقت في نموذج بناء الهيكل. 
ولتحديد مكونات قوالب الصب للدورات الجزئية والفردية، يجب أن يتم وصفها في النوذج، وليس فقط أبجديًا عدديًا. وعلى حسب العملية التالية، فإنه يمكن الإطلاع على خصائص قوالب الصب. ويمكن تصنيف هذه المعلومات في قوالب الصب وخصائص العملية. وهذا بدوره يسفر عن شفافية في عملية قوالب الصب، ويساعد على زيادة الكفاءة من خلال طريقة عمل ترتكز على الأشياء وتضمن أمن عملية التخطيط من خلال التعرف على حالة التخطيط المحدثة والوصف التام.
التدريب
تقدم ميفا تدريبات للمستخدمين الرئيسيين من مختلف المناطق حول العالم حول كيفية تطوير الرؤى التي اكتسبوها من نماذج BIM. ويركز القسم الهندسي في الشركة على كل من الاشتقاق من العروض التوضيحية للخطط التقليدية، فضلا عن فواتير المواد، وكيفية إيجاد تصورات بصرية لعملية تخطيط قوالب صب الخرسانة القائمة على النماذج باستخدام وسائط متماثلة. 
ومن المجالات الأخرى التي يتم التركيز عليها في هذه المشاريع التجريبية هي فحص التعارض الهندسي. يتم بناء عناصر قوالب الصب بشكل ذكي لتتيح إعداد خطط ثنائية الأبعاد، وتعرض المخططات الأرضية والمقاطع فقط المعلومات اللازمة لذلك. كما يمكن خلق دلالات وتعريفات واشتقاقها آليًا، بينما تعكس فواتير المواد وضع التخطيط الحالي. 
وتصبح فواتير المواد مؤكدة بسبب مرونة خاصية الفلتر. ويجب أن تتيح تقييم دورة محددة و/أو نظام محدد من مكونات قوالب الصب المرتكزة على نموذج، كما أن كافة الخصائص الخاصة بمكونات قوالب الصب تكون متوفرة هنا. ومن المزايا الأخرى لتطبيق برامج كاد المعتمدة على BIM هو أنهــــا توفـــــر مهلـــــة كافية للتغييرات. ويمكن دمج حـــلول خــاصة في نمـــوذج قــــوالب الصب مـع تحليــل تكاليـــف ومــزايــــا عملية البناء بسرعة وبساطة. 
تسعى ميفا إلى إعادة تعريف مكانتها في بيئة قوالب الصب الرقمية. ولتحقيق ذلك، فإنها لا تسعى إلى تعزيز تدفقات العمل الداخلية فحسب، بل تحرص على دعم عملائها في جميع أنحاء العالم على المدى الطويل. وخلال عملية تخطيط قوالب الصب المعتمدة على النماذج، فإن ميفا لا تركز على عملية التخطيط فقط، بل على عملية الإنتاج. وتعد قوالب الصب عاملا محددًا لعملية بناء الهيكل. 
ويمكن تصور العمليات اللوجستية لقوالب الصب في موقع العمل بطريقة سهلة ويمكن التحكم فيها ومتابعتها من خلال التخطيط التفصيلي. وإذا ما تم اتخاذ خطوات العمل اللاحق في الاعتبار، فإنه من الممكن تجنب إهدار وقت العمال وعمليات النقل غير الضرورية لقوالب الصب والمستلزمات، وكلاهما مكلف ومهدر للوقت. ويساعد تحليل المتغيرات على تعزيز تسلسل العملية ومتطلبات المواد في موقع العمل. 
تعد BIM جزءًا من عملية تغيير وتتطلب طريقة جديدة في التفكير. ونظرًا للتغييرات المستمرة، والرؤى الجديدة المكتسبة، فإنه يتعين ضمان مواكبة استراتيجية الرقمنة، ومحتوى ميفا (مكتبة عناصر قوالب الصب في ميفا) على ضوء نموذج قوالب الصب. 
لهذا تعمل ميفا بالحلول المعتمدة على الحوسبة السحابية، بحيث يمكنها الاستجابة بسرعة ومرونة وشمولية لأي تغييرات في العالم المتنامي لنماذج BIM. وهذا يضمن لجميع الأشخاص العاملين في عملية التخطيط الوصول إلى أحدث المعلومات على الفور ومن أي مكان في العالم. 
يمكن استخدام BIM بنجاح إذا كانت العمليات تفي بمتطلبات BIM. يجب على كل المشاركين وضع عملية البناء تحت أبصارهم خلال كل مشروع بهدف الاستفادة من كل الإمكانيات، ومن ثم توفير القيمة المضافة المرجوة لجميع المشاركين. 
لذا، فإنه يتعين علينا البناء رقميًا أولا، ثم البناء في العالم الحقيقي. 
ومن وجهة نظرنا، الأولوية تكون للمنهج المشترك خلال رقمنة صناعة البناء. وعلى ضوء الرؤى المكتسبة، تسعى ميفا إلى تشكيل مستقبل البناء مع عملائها ليكون هدفًا مشتركًا يمكن تحقيقه فقط من خلال علاقات تعاونية تعتمد على الشراكة.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة