الإنــارة



حلول بارانس... للإضاءة الداخلية في جميع القطاعات.

حلول بارانس... للإضاءة الداخلية في جميع القطاعات.

البحري والمزروعي تجلب حلول بارانس للإضاءة الطبيعية إلى الإمارات

21/06/2018

تتوفر الآن في الإمارات حلول الإضاءة التي تركز على الإنسان من السويد، وذلك لتوفير الطاقة وتعزيز الرفاهية والحياة الراقية.

أعلنت البحري والمزروعي التجارية- الشركة الإقليمية الرائدة في مجال توفير الحلول الكهربائية وحلول الإضاءة والمياه في الإمارات- عن توفير حلول الإضاءة المتطورة التي تركز على الإنسان من شركة بارانس السويدية لحلول الإضاءة بالطاقة الشمسية.
يأتي ذلك بعد توقيع اتفاقية بين الشركتين بهدف توفير حلول متكاملة تتضمن الخدمات الهندسية وأعمال التصميم وأنشطة توريد وصيانة وتوزيع حلول بارانس في الإمارات.
وتتجلى القيمة الفريدة لنظام بارانس في قدرته على التقاط ضوء الشمس وتوجيهه إلى المكان المرغوب عبر كابلات خاصة من الألياف البصرية تكون مخفية ضمن المباني وبعيدة عن النوافذ، ومن ثمّ نشر الضوء بأسلوب مبتكر وغني يعكس الخبرة العريقة لدى الشركة السويدية. وانطلاقًا من وصفها كطاقة طبيعية 100 بالمائة بعيدًا عن أي انبعاثات كربونية، يتوافق الحل الجديد للطاقة المتجددة بشكل مثالي مع الرؤية البيئية لدولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك كما يقول متحدث باسم شركة البحري والمزروعي التجارية التابعة لمجموعة البحري والمزروعي الواقع مقرها في الإمارات.
وتمثل هذه الحلول قفزة نوعية في مجال الإضاءة الداخلية القائمة على الطاقة المتجددة في مختلف القطاعات، من المنازل إلى المنشآت التجارية، والمؤسسات التعليمية والمستشفيات. وقد حصلت الشركة على براءة اختراع النظام الذي تم تطويره عقب إجراء مجموعة من عمليات البحث والتطوير المكثفة بالتعاون مع جامعة تشالمرز للتكنولوجيا بمدينة جوتنبرج السويدية.
وفي تعليقه على الموضوع، يقول عصام المزروعي، نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة البحري والمزروعي: «أعتقد أن الإضاءة التي تركز على الإنسان هي التي تسهم في تعزيز الرؤية ومعايير الرفاهية والأداء؛ واعتمادًا على شراكتنا مع بارانس للإضاءة بالطاقة الشمسية، نركز على تزويد دولة الإمارات العربية المتحدة بحـــــلول مبتـــكرة للإضاءة، وخاصـــة أولئــــــــــك الذيـــــــــن يشجــعون مسيـــرة التنـــــمية المستدامة.»
«وفي ضوء تركيز دولتنا على تعزيز الطاقة الخضراء انسجامًا مع استراتيجيتها للطاقة حتى عام 2050، يزداد التركيز بشكل مضطرد على تطوير حلول الإضاءة المتجددة. ويبرز نظام بارانس نظرًا لقدرته الفريدة على الاستفادة من ضوء الشمس لإنارة الأماكن البعيدة تمامًا عن النوافذ ضمن المباني والمنشآت. كما لا تقتصر مزاياه على ترشيد استهلاك الطاقة في المباني فحسب، بل تعمل على الحد من البصمة الكربونية.»
وقد حصد نظام بارانس إشادةً دولية، ولاقى أصداءً إيجابية لدى الاستشاريين والمهندسين المعماريين والعاملين في قطاعي الإنشاءات والطاقة. وفضلاً عن قدرته على توفير الطاقة، يساعد النظام في الارتقاء بمستوى الرفاهية والعافية لدى المقيمين داخل هذه المباني؛ حيث تشير التقديرات إلى دور استخدام النظام ضمن المنازل والمؤسسات التعليمية في تعزيز سرعة التعلم بنسبة 26 بالمائة بين الطلاب، في حين تسهم هذه الحلول في زيادة نسبة التعافي والشفاء في المستشفيات بنسبة 41 بالمائة. وفي المكاتب، تسهم بيئة الطاقة النظيفة في زيادة معدلات الإنتاجية بأكثر من 18 بالمائة، نظرًا لاختلاف طيف الضوء الطبيعي عن الضوء الاصطناعي، مما يسهم في إحداث تأثير إيجابي على المقيمين.
من جانبه، يقول فريدريك جوهانسون، نائب أول رئيس قسم المبيعات والتسويق لدى بارانس: «نحن مسرورون حقًا بالشراكة مع شركة البحري والمزروعي التجارية التي تحظى بسمعة طيبة في سوق الإمارات العربية المتحدة طوال السنوات الخمسين الماضية. وندرك بأن هذه الشركة تمثل عددًا من الشركات العالمية، وتحظى بباعٍ طويل من الخبرة والتجربة التي تكفل نقل التكنولوجيا الجديدة إلى السوق.»
وحسب ما تشير التقديرات، فإن الإمارات تتعرض لـ 3500 ساعة من الشمس سنوياً، قياساً بـ 2535 ساعة فقط في نيويورك و2592 ساعة في سيدني.
بدأت مجموعة البحري والمزروعي أعمالها في عام 1968 بتأسيس شركة البحري والمزروعي التجارية المتخصصة في تزويد المنتجات وتوزيع حلول الإضاءة والحلول الكهربائية.
أما شركة بارانس لحلول الإضاءة بالطاقة الشمسية فيقع مكتبها الرئيسي في مدينة جوتنبرج بالسويد.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة