التآكل



رشاشات كينج بدون هواء من جراكو... مناسبة لجميع أنواع الدهانات الواقية وتطبيقات التحكم في التآكل.

رشاشات كينج بدون هواء من جراكو... مناسبة لجميع أنواع الدهانات الواقية وتطبيقات التحكم في التآكل.

جودة الأسطح مفتاح المتانة

21/06/2018

لضمان متانة الطلاء ومنع التآكل، يجب إجراء بعض التحضيرات للأسطح، كما يقول ستيفن رينفليش* من جراكو التي توفر تشكيلة متنوعة من الحلول المستخدمة في إعداد ثم طلاء الخرسانة لتوفير الحماية على المدى البعيد.

يصبح الطلاء جيدًا عندما تكون التحضيرات جيدة للطبقة التحتية. ويتضمن إعداد هذه الطبقة تنظيفها وضمان تصلبها للوصول إلى تشكيلات السطح المطلوبة، بما يسهل وضع مواد اللصق الكيميائية والميكانيكية بين الطبقة التحتية والطلاء. 
في حالة الخرسانة، تستخدم تشكيلات السطح الخرساني لوصف ملمس السطح الخارجي الخرساني. 
? ويمكن استخدام عدد من الطرق لقياس تشكيلات السطح الخرساني: 
? شريط ربليكا، وهو شريط منخفض التكلفة مع طبقة من الرغوة التي تلتصق مؤقتًا بسطح المادة. عندما ينكمش الشريط على السطح، تظهر النتوءات والانخفاضات على سطح الخرسانة على الشريط. 
? معجون ربليكا، يعمل بنفس الطريقة، فيما عدا أن الوسيط يتكون من مكونين معجونين مخلوطين معًا ثم يتم وضعهما على السطح الخرساني. وبعد تصلب المعجون، يمكن مقارنته بصريًا بالتشكيلات المذكورة في كتيب المعهد الدولي لتصليح الخرسانة حسب معايير 10-7682 ASTM D الطريقة (أ) أو قياسها بالميكروميتر وفق معايير اختبار ASTM D 7682، طريقة ب. 
? استخدام مقياس وعورة السطح بالليزر، حيث يتم رسم أشعة الليزر على السطح. وتساعد هذه الطريقة على حساب المسافة من مصدر أشعة الليزر على أساس الوقت الذي استغرقته أشعة الليزر لتصل إلى السطح وتنعكس مرة أخرى على جهاز الاستقبال. ويتم التقاط عدد من القياسات لإعداد «خارطة» عن صلابة السطح. 
? اختبار نشر الرمال ويتضمن نشر حجم معروف من الرمال على السطح ثم قياس المنطقة المغطاة بالرمال. هذا الاختبار يوفر متوسط عمق الخرسانة. 
بالرغم من عدم موضوعية هذه الطريقة إلا أن تعد واحدة من أفضل وأكثر الطرق عملية لتقييم تشكيلات السطح الخرساني وذلك باستخدام شرائح مقارنة مطاطية، وتتراوح من 1 CSP (وهي الأكثر نعومة)، و 10 CSP (الأكثر صلابة)، بما يتيح إجراء مقارنات مرئية مع السطح محل الدراسة. 
? اختبار شد اللاصق ويقيس ما إذا كان اللاصق سيظل أم لا. ويتضمن لصق قرص على سطح الخرسانة ثم قياس القوة اللازمة لشد القرص، إذا أزيل الطلاء قبل أن تتضرر الخرسانة، فهذا يعني أن اللاصق بين الطلاء والخرسانة ضعيف.
السفع بالكشط الرطب
توفر شركة جراكو حلا مثاليًا لإعداد الأسطح وهو السفع الرطب أو البخاري. وتشتمل هذه التقنية على إضافة الماء مع وسيط الكشط في وعاء ضغط. وتظهر المواد المكشوطة على السطح ويظل الخليط بلزوجة عالية من خلال تدفق الهواء المضغوط. من خلال تغليف كل جزئية مع الماء، يضاف وزن إلى الوسيط، مما يوفر تأثيرًا متضخمًا على الوسيط في الطبقة التحتية. بالإضافة إلى ذلك، فإن إزالة السطح يصبح أكثر سهولة ونعومة ويحتاج الأمر إلى وسيط أقل. يساعد الماء على خفض الرذاذ ومنع الغبار. 
تتوفر الكاشطات بجميع الأشكال والأحجام. ومن الضروري اختيار تلك التي تساهم في خفض تكاليف المشروع وزيادة السرعة وتعزز الكفاءة والإنتاجية. وتأتي إيكو كويب 2 كاشطة البخار من جراكو لتكون مناسبة تمامًا، خاصة وأنها أثبتت نجاحها في مختلف الصناعات والتطبيقات، بما في ذلك معالجة الأسطح الخرسانية. توفر الماكينة أداء عالٍ يعادل السفع الجاف مع غبار أقل بنسبة 92 بالمائة، من ثم الحد من الحاجة إلى استخدام معدات الوقاية الشخصية وخفض التأثير على البيئة.
تستخدم إيكو كويب 2 وسيط سفع أقل بنسبة 75 بالمائة، وكميات مياه أقل بكثير عن السفع الرطب التقليدي، كما لا تتولد كميات كبيرة من الطين الذي يحتاج إلى تنظيفه والتخلص منه. النتيجة أن إيكو كويب 2 تساعد على خفض تكاليف المشاريع مع زيادة السرعة والكفاءة وإنتاجية عملية السفع. 
كما يتوفر أيضًا موديل خفيف الوزن يسهل نقله من موقع عمل لآخر. وفي نفس الوقت فإن إيكو كويب 2 بورتابل تزخر بالقوة اللازمة لإنجاز المهام الصغيرة إلى المتوسطة. كما يمكن السفع حتى 10.5 بار، والتعامل مع 10.5 متر مكعب في الدقيقة من ما تخرجه الضواغط. وتعمل الماكينة جيدًا مع الضواغط 5.2 متر مكعب في الدقيقة لمدة تصل إلى 90 دقيقة بين عمليتي إعادة الملء. يبلغ وزنها 99.8 كلغ فقط، ويسهل نقلها على عربة.
منع بقع الصدأ
مع زيادة طرق التنظيف الرطب، زادت بقع الصدأ على الأسطح الحديدية. وهذا نوع من الصدأ يحدث على المعادن خلال دقائق إلى ساعات قليلة بعد استكمال عمليات إعدادات السطح. 
إن السرعة التي تظهر فيها بقع الصدأ قد تكون مؤشرًا على المحتوى الملحي على السطح، والرطوبة العالية، أو كلاهما. 
وتشتمل أنواع بقع الصدأ على عودة الصدأ أو إعادة الصدأ. ويحدث النوع الأول عندما يكون هناك تلوث من قبل على سطح الطبقة التحتية. على سبيل المثال، إذا تعرض الحديد لمستويات رطوبة عالية في الهواء، فإن يعود الصدأ مرة أخرى. وهذا يحدث عادة بعد عمليات السفع الجافة أو استخدام أدوات كهرباء مثل الرشاشات لتنظيف السطح. أما إعادة الصدأ فيشير إلى صدأ جديد ويحدث بشكل غير منتظم على جزء كبير من السطح. وهذا مماثل لبقع الصدأ ولكن قد يحتاج أيام ليظهر. 
ولمنع بقع الصدأ: 
? استخدم مصدر مياه نظيفة مثل المياه المرشحة بالتحلية أو التناضح العكسي. هذا قد يساعد على منع ظهور بقع الصدأ وحتى تقليل الحاجة إلى مثبطات التآكل. ويمكن خلط هذه المثبطات مع المياه واستخدامها في السفع الرطب، حيث تزيل الأملاح والكلورايد لتترك السطح نظيفًا. 
? أضف مثبط للتآكل. بعض المثبطات تتطاير وتترك السطح نظيفًا من اي ملوثات، بينما البعض الآخر تم تصميمه لمنع الهواء من الوصول للسطح لتبدأ عملية الأكسدة. 
? الحد من استخدام المياه. كلما قل استخدام المياه، كلما قلت الحاجة إلى مثبطات الصدأ، مع توفير المال. تعمل إيكو كويب 2 بكفاءة مع استخدام أقل من لتر ماء في الدقيقة.
الدهان الواقي
ما أن يتم إعداد السطح جيدًا وفق ما هو مذكور أعلاه، يكون الوقت قد حان لرش طبقة دهان واقي. وتستخدام منتجات كينج للرش بدون هواء من جراكو منذ أكثر من 60 عامًا. وكانت في هذا الوقت هي العلامة المفضلة لكثير من الشركات في مختلف الصناعات. وتلقى هذه الرشاشات رواجًا كبيرًا نظرًا لاعتماديتنا ومتانتها للتعامل مع أكثر الدهانات الواقية صرامة واستخدامات منع التآكل. وقد تم تجديدها مؤخرًا. 
من أهم مزاياها: 
? دعامات أكثر اعتمادية: قامت جرامكو بإعادة تصميم الدعامات بالكامل على وحدة الرش كينج بحيث تكون ذات جودة أعلى، مع المزيد من الاعتمادية والقدرة على الحد من التسرب. كما أن الممرات أصبحت أكبر بما يعني سهولة الخدمة وحل المشكلات والاستبدال. 
? ضربات أقل تعني أداء نهائي أفضل: مقارنة مع محركات إن إكس تي، فإن طاقة المدخلات/المخرجات الأعلى في صمام الهواء تؤدي إلى تغيير أسرع وأكثر سلاسة، مما يقلل العيوب. 
? تحسن قدرة منع التسرب: يلعب التغليف دورًا هامًا في تعزيز أداء وحدة الرش من خلال منع تسرب الضغط والاحتفاظ بالمواد داخل المضخة. وكلما زاد منع التسرب، كلما تحسن الأداء. وهذا مضمون مع وحدات الرش كينج لأنها تحتوي على سبعة مغلفات بدلا من خمسة. 
? انخفاض فرص التجمد بنسبة 70 بالمائة: يتم عــزل صمامــــــــات الدعــــــــامات (علـــــى XL3400 وXL6500) من غلاف المحرك الذي قد تنخفض درجة حرارته إلى التجمد. هذه الدعامات المجددة تؤدي إلى الحد من تجمد الصمامات مما يعني عدم توقف الوحدة عن العمل فجأة. 
? إمكانيات استخدام رشاشات متعددة: إن محرك الهواء الجديد القوي من جراكو يتيح استخدام رشاشات متعددة بدون ضربات. وقد تم تصميمه ليضمن سهولة تركيب رشاشات متعددة. 
? مضخة صلبة يعتمد عليها: من الخيارات الموجودة في وحدات الرش كينج مضخة ماكس لايف التي تم تصميمها لتوفير المتانة والصلابة في مختلف المهام الصعبة. هذا الموديل يعيش ست مرات أطول من سابقه. 
تتوفر وحـــــدات كينج على محرك XL3400 و XL6500 وXL10000. وتتراوح المخرجات لكل دورة ما بين 188 سي سي إلى 430 سي سي، كما تتراوح المخرجات عند 60 دورة في الدقيقة بين 11 و25.5 لتر في الدقيقة. الضغط الأقصى للتشغيل 500 بار.

* ستيفن رينفليش ، مدير تسويق منتجات AFTD في جراكو التي تأسست عام 1926، ونجحت في أن تكون شركة رائدة في أنظمة ومكونات مناولة السوائل. بدأت الشركة نشاطها للجمهور العام في 1969 بعد تغيير اسمها من جراي كومباني إلى جراكو.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة