التصميم الداخلي



الفصول الدراسية... منظمة بامتداد ممر اللعب المركزي المشترك.

الفصول الدراسية... منظمة بامتداد ممر اللعب المركزي المشترك.

العودة للمدرسة

19/12/2017

تعاون ستديو بالافي دن إنتريرز مع جي أيه جيه لتصميم الديكور الداخلي للمبنى الجديد لمدرسة الشارقة الإنجليزية، والتي تتماشى مع طرق التربية الحديثة للأطفال الصغار، كما يقول عبدالعزيز ختاق.

تم استكمال مبنى جديد في مدرسة الشارقة الإنجليزية، بما يضيف مساحة تعليمية عصرية من شأنها تعزيز التعاون والانفتاح لتسمح للطلاب الصغار بالاكتشاف والابتكار والتعلم.
وقد تولى ستديو التصميم الداخلي بالافي دن إنتريرز(بي دي آي) الواقع مقره في دبي مهمة تصميم هذه المساحة التي سوف تسع للطلاب من سن الحضانة حتى العام الدراسي الثاني.
وقد كانت جودوين أوستن جونسون، الشركة البريطانية الرائدة في الهندسة المعمارية والتصميم في الإمارات وبالتعاون مع جرافيت إنترناشيوال وبي دي آي المصمم الداخلي، مسؤولة عن تصميم وإدارة عملية بناء هذه المرافق الإضافية في المدرسة الواقعة في الشارقة، دولة الإمارات.
أما المقاول الرئيسي فهي شركة الصرح الكبير للإنشاءات.
تقع مدرسة الشارقة الإنجليزية في المدينة الجامعية مع سهولة الوصول إلى الشارقة وعجمان ومردف وأجزاء من دبي. وسوف يقع المبنى الجديد على مساحة 18 ألف قدم مربع ويتألف من طابق واحد ويضم ستة فصول دراسية لأطفال الحضانة، وستة فصول للسنة الدراسية 1 و2، مع مساحة خارجية للعب. وقد حصلت شركة بي دي آي على العقد في يناير 2017 واستكملت العمل في شهر أكتوبر
تقول كريستينا مورجان، مدير التصميم الداخلي في بي دي آي بأن المباني الحالية والملاعب في المدرسة والتي تم بناؤها عام 1990 قد أصبحت لا تناسب أسلوب التربية الحديثة. لذا طُلب من بي دي آي توفير مساحة تتوافق مع مبادئ التربية الحديثة مع قدر كبير من الانفتاح والتعاون، بما يسمح للأطفال لاكتشاف البيئة من حولهم وفق المنهج البريطاني الذي يشجع على النمو الذاتي والاكتشاف.
«تم إنشاء المبنى الجديد حول مساحة مشتركة مركزية للأنشطة، حيث تم تصميم الديكور الداخلي بحيث يكون مشجع وآمن للطلاب والمدرسين وأولياء الأمور،» كما توضح. «تتميز المساحة بالإشراق والمناطق المفتوحة وتتيح الفرصة للتواصل واللعب والاحتفال بإنجازات الأطفال.»
وسوف تشتمل هذه المساحة المشتركة على منطقة استقبال، ومكاتب الموظفين، وصالة رياضية، وكلها متصلة بمناطق داخلية للعب والتواصل.
وتشير مورجان إلى أن المنهج المادي الذي يطبقه ستديو بي دي آي يستخدم قاعدة محايدة وطبيعية تتيح عرض الأعمال الفنية للأطفال بدون المنافسة أو التصادم مع البيئة الأساسية. وقد استخدمت الألوان المركزة مع تحديد للهوية الخاصة للمساعدة على تحديد مداخل الفصول الداخلية ومناطق اللعب.
وقد تم ربط فصول أطفال الحضانة، كما تقول، بطريقتين، وذلك لتحسين الكفاءة، مع تشجيع التعاون والمشاركة بين مجموعات فصول الأطفال الستة. كما تم ربط الفصول المجاورة بمنطقة مرافق مياه مشتركة، مقسمة إلى حمامات، ثم منطقة للعب والفن بالمياه.
«تم ترتيب الفصول بعد ذلك بامتداد ممر اللعب المركزي المشترك، مع بناء بعض الأنشطة وأماكن التخزين بامتداد هذه المساحة لدعم المنهج الدراسي مثل بيت اللعب، ومنطقة مسرح صغيرة، ومنطقة للكمبيوتر،» كما تضيف.
ويعد مفهوم منطقة اللعب المفتوحة التي تساعد الأطفال على الاكتشاف واختيار مساحتهم الخاص للعب مماثلا تمامًا لتصميمات المكاتب ذات المخطط المفتوح، حيث تسود أجواء العمل التعاوني بدلا من العمل الفردي.
«لقد حرصنا على الابتعاد عن فكرة المدرسة التقليدية في مشروع مدرسة الشارقة الإنجليزية، بحيث لا يكون الممر مجرد مكان للمرور منه، بل أعدنا مفهوم الممر ليكون منطقة مشرقة مرنة بعرض يبلغ 8 أمتار تساعد الأطفال على الاكتشاف والإبداع والتعلم،» كما تواصل مورجان مضيفة بأنه تم استخدام كوات السطح وأنفاق الشمس في جميع أنحاء المساحة لجلب ضوء النهار الطبيعي إلى الممر العميق.
استخدمت الشركة المواد المحلية والعالمية. كما أن أعمال النجارة مصنوعة محليًا، بينما تم استيراد الأرضيات العازلة للصوت من أوروبا لضمان التوافق مع المعايير الدولية الخضراء للأرضيات فيما يتعلق بانخفاض محتوى المركبات العضوية المركبة. كما تم اختيار أقمشة التنجيد من كاميرا فابريكس البريطانية، وهي مقاومة للحريق وتتميز بالمتانة العالية التي تناسب الاستخدام في المدرسة.
وحول التحديات التي واجهت المشروع، تقول مورجان بأن التصميم الداخلي للمدرسة اعتمد بشكل كبير على التخزين وأعمال النجارة المدمجة. «لقد كان تنسيق الجودة مع هيكل البناء الأساسي من التحديات التي واجهتني في بعض الأحيان.»
وعن مصدر الإلهام وراء المشروع، تؤكد مورجان بأن المدارس عادة ما تكون مصدر إلهام، وهو ما ينطبق على أعمال تصميمها. «من سن الثالثة، نبدأ في تطوير الشعور بالذات والعالم من حولنا، وتشكيل ذكريات الطفولة التي تبقى معنا للأبد. والتفكير في أن تصميمنا سوف يكون له تأثير إيجابي مباشر على الطريقة التي يتعلم بها الأطفال ويشعرون بالأمان ويتصلون بالبيئة المحيطة، كان هو المحرك الأساسي لتصميم المدرسة.»
يعتمد المبدأ الأساسي الذي يتبعه ستديو بي دي آي في التصميم على تجارب الناس الذين سوف يستخدمون المساحة، وفي هذه الحالة هم الطلاب في المدرسة.
«شعارنا هو  خلق تجارب من خلال التصميم ونحن نعيش ونتنفس ذلك. وهذا يعني إجراء العديد من الأبحاث قبل رسم خط واحد أو وضع قالب واحد، بحيث يمكننا فهم طبيعة مستخدمي المساحة وفي بعض الأحيان بطريقة أفضل مما يفهمون بعضهم.»
«فور استكمال الأبحاث، يبدأ الجزء الممتع! يجب أن تكون مصممًا، وفنانًا، ومبتكرًا، وقد حاولنا خلق ثقافة تركز على الجانب الإبداعي،» كما تقول مورجان.
بدأ ستديو بي دي آي نشاطه في عام 2013، وتضم محفظة مشاريعه العديد من المرافق الفندقية، والتجارية، والسكنية، والتعليمية، ويؤمن بأن هذه الخبرة، خاصة مع تصميم المكاتب التجارية قد أثرت على تصميم المساحات التعليمية العصرية.
وفي سبتمبر 2017، فاز الستديو بجائزة بوتيك إنترير ديزاين للعام ضمن جوائز الشرق الأوسط للتصميم التجاري الداخلي.
وتشتمل مشاريع الشركة على مركز الشراع في جامعة الشارقة، والمكتب الرئيسي لشركة إيدلمان في أبوظبي، وفندق ديلانو في دبي.
بالإضافة إلى ذلك، تضع الشركة مفاهيم لمطعمين في الشارقة، أحدهما مع مارون شديد اللبناني الشهير، والثاني مشروع تعليمي سري من المتوقع أن يحدث نقلة ليس فقط على المستوى الإقليمي بل على المستوى العالمي أيضًا عند الكشف عنه، كما تقول مورجان بدون ذكر تفاصيل.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة